طلاب المدرسة المهنية الصناعية التجارية بديرعطية

مرحباً عزيزي الزائر نرجو منك التسجل بالمنتدى أو الانضمام الينا ان كنت من أحد الأعضاء وشكراً


    الفول.... مادة سامة

    شاطر
    avatar
    قطر الندى
    مشرف عام
    مشرف عام

    انثى عدد الرسائل : 127
    العمر : 40
    نقاط : 17273
    تاريخ التسجيل : 15/02/2009

    الفول.... مادة سامة

    مُساهمة من طرف قطر الندى في الأربعاء مارس 04, 2009 3:06 pm

    الفول .. مادة سامة ..نعم لا تستغرب هذا الامر!!...
    لكن هذه المادة ليست سامة للجميع.. فقط للذين يعانون من مرض معين نسميه في اللغة الدارجة (الفُوال) او مرض البحر الابيض المتوسط نسبة لان هذا المرض ينتشر كثيرا في المناطق المطلة على البحر الابيض ويعرف علميا تحت اسم (نقص خميرة G6PD)
    ماذا يعني ذلك؟
    يعني ان الاناس الذين يعانون من نقص هذه الخميرة (الموجودة في تركيبة الدم) وتناولوا مادة ما لا تتوافق مع هذا المرض فان الكريات الحمر سوف تنكمش وتتقلص وتتكسر وتمتنع عن القيام بعملها وخاصة نقل الاوكسجن واذا لم يتم العلاج الفوري للحالة فانه يؤدي الى الوفاة ومرحلة احتضار قد تمتد بين الساعتين والـ 72 ساعة كحد أقصى وهذه الفترة تختلف بحسب الكمية المتناولة ودرجة الحساسية اتجاه هذه المادة.
    ما هي المواد التي لا تناسب حاملي هذا المرض؟
    هناك مواد طبيعية واقصد بها النباتات وبالدرجة الاولى الفول بكل اشكاله وانواعه من الفول السوداني والفول الاخضر المعروف وفول الصويا وكلها شديد الخطورة وايضا النباتات من فصيلة القرنيات وهي مجموعة النباتات ذات الشكل القرني وبداخلها بذور من ثنائيات الفلقة مثل الحمص والبازلاء واللوبياء والعدس والفاصولياء والبندق والفول السواداني او ما يسمى بفستق العبيد والبامية والبندق وغيرها
    اما المواد الصناعية والمقصود بها الادوية الكيميائية وهنا لا يمكنني ان اذكر كل التركيبات الكيميائية لكن ساكتفي بذكر بعض الادوية التي كثيرا ما نستخدمها كالاسبرين وبعض ادوية السعال والزكام وكذلك فيتامين C بالشكل الفوار وايضا مادة النفتالين التي نستخدمها في تخزين الاقمشة والمفروشات وكذلك بودرة الفوسفات المستخدمة في تعقيم الجروح... وغيرها
    ما هي الاعراض؟
    الاعراض تختلف كما قلنا بحسب الكمية المتناولة وبحسب درجة الحساسية ومن الجدير بالذكر ان الانسان المصاب قد يعيش طوال عمره لا يدري انه يعاني من هذا المرض الا بالصدفة مع انه قد يكون قد تناول هذه المواد ولفترات طويلة وبكميات كثيرة دون ان يعاني من شيء
    ومن الاعراض السريرية المعروفة: هي الخمول والانهاك الجسدي والارق والغثيان واوجاع الراس ثم اصفرار الجلد وخاصة الشفاه والجفون السفلية للعيون واللون الاحمر للبول بسبب تكسر كريات الدم الحمراء وانحلالها وهذ الاعراض الاخيرة تنذر بالخطورة وضرورة نقل المصاب الى المشفى وتزويده بالدم باقصى سرعة ممكنة..
    ما هو العلاج؟
    لم يعرف العلم علاجا لهذه الحالة الى الان... الا الوقاية من اسبابه قدر المستطاع خاصة من يعانون من الحساسية الشديدة له ... والابتعاد عن تناول المواد ومشتقاتها وكذلك الابتعاد عن حقول زراعة الفول وفصيلة القرنيات التي ذكرناها وعد استنشاق رائحتها والتي قد تشكل مادة سمية لمن لديهم هذا المرض
    فهذا المرض وراثي ينتقل من الاباء الى الابناء وقد ينتقل الى اجيال عدة قبل ان يظهر المرض وتظهر اعراضه..
    ومن الجدير بالذكر ان هذا المرض قد يشفى منه المريض تماما في مرحلة ما وقد لا يشفى منه نهائيا...


    اتمنى ان اكون قد افدتكم في هذا الموضوع وان تنتبهوا لما تتناولونه او تلمسونه او حتى تستنشقونه قبل ان تعرفوا ماهيته...
    فربما قد يشكل خطرا على حياتكم وانتم لا تدرون...

    Surprised Smile

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يونيو 24, 2018 10:55 am