طلاب المدرسة المهنية الصناعية التجارية بديرعطية

مرحباً عزيزي الزائر نرجو منك التسجل بالمنتدى أو الانضمام الينا ان كنت من أحد الأعضاء وشكراً


    محبة النبي المصطفى

    شاطر
    avatar
    نور الهدى
    مشرف
    مشرف

    انثى عدد الرسائل : 38
    العمر : 42
    نقاط : 16199
    تاريخ التسجيل : 05/02/2009

    محبة النبي المصطفى

    مُساهمة من طرف نور الهدى في الثلاثاء مارس 10, 2009 6:21 pm

    الحمد لله الذي جعل محبة محمد - صلى الله عليه وسلم- من الإيمان، وجعل سنته طريق لدخول الجنان، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له أمر بمحبة النبي العدنان، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله خير من صلى وصام، - صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه الكرام, أما بعد:
    بأبي وأمي أنت يا خير الورى *** وصلاة ربي والسلام معطرا
    يا خاتم الرسل الكرام محمد *** بالوحي والقرآن كنت مطهرا
    لك يا رسول الله صدق محبة *** وبفيضها شهد اللسان وعبرا
    لك يا رسول الله صدق محبة *** فاقت محبة من على وجه الثرى
    لك يا رسول الله صدق محبة *** لا تنتهي أبدا ولن تتغيرا([1])

    إن محبة محمد- صلى الله عليه وسلم- فرض لازم على كل مسلم حباً صادقاً مخلصاً؛ لأن الله -تبارك وتعالى-
    قال:{قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ}
    فكفى بهذا حضاً وتنبيهاً ودلالة على إلزام محبته ووجوب فرضها وعظم خطرها، واستحقاقه لها-صلى الله عليه وسلم-([2])، فعن أنس -رضي الله عنه-قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ((لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين))([3])، فالرسول- صلى الله عليه وسلم- يستحق المحبة العظيمة بعد محبة الله -عزوجل-كيف لا وهو من أرانا الله به طريق الخير من طريق الشر، كيف لا وهو من عرفنا بالله –عزوجل-، كيف لا وهو من بسببه اهتدينا إلى الإسلام، أفيكون أحد أعظم محبة بعد الله منه؟!!.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 18, 2017 1:18 am